منتدى الحياة الموصلية

منتدى الحياة الموصلية

منتدى ( ادبي - علمي - ثقافي - رياضي )


    قصة الشايب والبنت

    شاطر
    avatar
    ابو عبدالله الشمري

    عدد المساهمات : 50
    نقاط : 141
    تاريخ التسجيل : 25/06/2011

    قصة الشايب والبنت

    مُساهمة من طرف ابو عبدالله الشمري في الإثنين أكتوبر 24, 2011 1:07 am




    قصه الشايب والبنت







    بدايه القصه عن شايب اسمه حمدان وهواوي (قلبه خضر) مايشوف بنت الا ينفتن . ومشهور

    بانه حبيب.. فيه بنت ملكعه وصاحبه مقالب قالت في نفسها انا ليه ما اروح للشايب وامزح معه

    واضحكه شوي واشوف رده فعله كيف تكون... راحت له وردت عليه السلام كيف حالك ياشايب

    رد السلام والله بخير الله يعافيك .. وفجاه عطته ظهرها ومشت ولا استئذان ولا شي

    انقهر الشايب من حركتها قال فيها كم بيت يستعطفها فيها ويقول انها ذكرته بالماضي واذا ماعطيتيني

    وجه لحقت باخوي (حمود) الي في قبره ويذكر التاريخ واليوم الي قابلها فيه يقول الشايب ..



    يابنت خوذي خاطري وارحميني .. لاتجرحين العود بعيونك السود

    غضي نظرك وغطي الوجنتيني .. لعل يوم(ن) جدد الجرح مايعود

    يوم انتهى مع ماضيات السنيني .. جتني صواديفه على غير مقصود

    باول شهر عشره نهار الثنيني .. حمدان مروا به على جنازه (حمود)


    البنت كانت تقصد من استفزازه انها تجاريه في الشعر وترد عليه والمسكين ماكان يدري انها

    شاعره وعلى باله ماخذ راحته بالغزل .. ردت عليه وهزآته تقوول ..


    ياشايب الرحمن وينك وويني .. عزي لحالك قدمك الباب مسدود

    قلبك عطوف وجاه قلب(ن) متيني .. والبنت ماتشفق على مغازل العود

    حبل الرجا مقطوع بينك وبيني .. مثل الغليث الي رعا قلبه الدود

    اقفى شبابك والعرب مقبليني .. ياعود مايرجع من العمر مفقود


    حطمته يوم قالت له انك عود وان الشباب مايرجع وان ما فيه امل تعطيه وجه حس العود انه

    تورط وقال كم بيت يقول لها صدي عني انه مايبي الغزل بعد ماوصل عمره ثمانين سنه يقول حمدان


    يابنت صدي بالعيون الظليله .. لاصد عنك الله نهار القيامه

    مالي ومالك يالفروع الطويله .. لو فيك من رسم البداوه علامه

    يابنت مالي بالثمانين حيله .. اهدف كما تهدف على البير قامه

    اقفى شبابي والدهر شفت ميله .. يالله حسن الخاتمه والسلامه

    اعطيك موجز والبضاعه قليله .. واخذت لك من صافي الما سنامه




    راحت الايام والشايب مسكين خذله عمره معها شايب وهي بنت وتقول كيف اعطي شايب وجه

    بعد فتره مرته مره ثانيه وردت عليه السلام واستفزته وراحت وخلته ولع الشايب وقال ليه ما ابين

    لها في كم بيت انها بتشيب مثلي واني رجال طيب وان الناس تنصاني ومعروف بالكرم واني

    ماابي منها غير التحيه والترحيب.... يقوول حمدان ...


    يابنت ماجاتس الكبر والخشونه .. وعادت شباب اليوم يجفل من الشيب

    ياسرع ما وبلك تمزع مزونه .. يالفاتنه يام الثمان الرعابيب

    يابنت مابيني وبينك مهونه .. كلمه شرف نبي تحيه وترحيب

    الله من عود(ن) ثقيله طنونه .. ينصاه راع المشكله والمواجيب

    على الكرم والدين نفسه حنونه .. تلقاه بالاجواد شرق وتغاريب


    جهز الابيات وارسلها مع عجوز ووعد العجوز بهديه اذا وصلت الرساله لها .. راحت العجوز وعطت

    البنت الابيات شافتها البنت وقفلت على العجوز في غرفه وقالت مثل ماجيتيني بابياته ترجعين بابياتي

    العجوز المسكينه قالت طلعيني ولا ابي منكم شي الله لا يعيدكم انتم واوراقكم ردت البنت ابيات اقوى من

    الاولى واكثر تحطيم مسكين هالشايب ماحد رحمه حتى لو حاول يستعطف .. تقوول البنت





    العود عود وطايحات(ن) سنونه .. من كثر مايرقد على جره الذيب

    عود(ن) مهرقل والعرب مايبونه .. ياعود مالك في طويل المراقيب

    اقفى شباب العود راحت حتونه .. مثل اليتيم الي بكى ماله مجيب

    جداه ينثر دمعة من عيونه .. غريق موج مالقا له مقاضيب




      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد نوفمبر 19, 2017 1:54 am