منتدى الحياة الموصلية

منتدى الحياة الموصلية

منتدى ( ادبي - علمي - ثقافي - رياضي )


    قصة بصري الوضيحي

    شاطر
    avatar
    ابو عبدالله الشمري

    عدد المساهمات : 50
    نقاط : 141
    تاريخ التسجيل : 25/06/2011

    قصة بصري الوضيحي

    مُساهمة من طرف ابو عبدالله الشمري في الإثنين أكتوبر 24, 2011 3:54 am

    قصة اليوم : عن الشاعـر بصري الوضيحي والبندري بنت مطلق الجرباء زوجة صفوق الجرباء من شيوخ شمر والسجين العنزي .

    بصري الوضيحي شاعر هواوي وراعي غزل وما يذكر له بنت مزيونه الا ويعني لشوفتها والتغزل بها ومدح صفاتها .

    بصري الوضيحي سمع عن جمال وزين البندري بنت مطلق الجرباء وتعنّا لشوفتها وسير عليهم وقلط عند الشيخ صفوق الجرباء وأكرمه وغداه وعشاه وقهواه وبالليل وهم يتسامرون بمجلس الشيخ صفوق أخذ بصري الوضيحي الربابه وقال ها لثلاث أبيات ... يقول فيها بصري :

    ياليتني نداف قطن ٍ وابيعه
    متحضرٍ في وسط سوق راوى

    اشوف غزلانٍ يردن الشريعه
    لبسن ثوب البزرقان الغناوى

    راعي الكريشه ريف قلبي ربيعه
    عليه بيبان الضماير تهاوى

    طبعا هو يقصد البندري يتمنى أنه يكون نداف قطن بالسوق لأجل يشوف الغزلان من النساء وقصده يشوفها لأنه لم يتمكن من شوفتها بعد هذا العناء فبنت الرجال بخدرها لم تخرج له حتى يتمكن من رؤيتها .

    في هذا الوقت كان عند صفوق الجرباء سجين عنزي مكبل بالحديد وسمع أبيات بصري الوضيحي وعندما سروا المتسامرين ومنهم بصري للنوم .. طلب السجين العنزي من البندري بأن تعطيه الربابة وهو شاعر ويجيد العزف على الربابة وقال هذه الابيات والبندري تسمع :

    تسعين خيبه للوضيحي نفيعه
    مع مثلها يدخل بها سوق راوى

    وربعٍ يتاجر به وربعٍ يبيعه
    وربعٍ فراشٍ له وربعٍ غطاوى

    يقصد ببنت امكبرين الوشيعه
    خطار اهلها بالأشاتي مقاوى

    ما قلتها للبندري الرفيعه
    بنت الذي ذباح حيل عداوى

    إلا ظهر ضاقت عليها الوسيعه
    يشبع سباعٍ جايعات تعاوى

    كم واديٍ حرم علينا ربيعه
    واجروحهم بقلوبنا ما تداوى

    فلما أكمل العنزي السجين القصيدة والبندري تسمع ما قاله وقع في قلبها الشجاعة والحماسة والنخوة وأمرت ان يفصم عنه الحديد ويحرر من القيد .. فلما فصم الحديد عنه أمرت له بكسوة وهى فروه وبشت وقالت له تبقى في محلك ولا تعدى للصبح لين يجي الشيخ وتسمّعه القصيدة .
    فلما أصبحوا وجاء زوجها الشيخ صفوق الجربا إلى المجلس فإذا بالعنزي السجين متكيً عند المعاميل وعليه الفروه والبشت فقال : وش ذا يا لبندري ومن اللي فك السجين بدون أمري ؟
    فقالت : أنا .. وأسأله عن القصيدة اللي قالها ردٍ على أبيات الوضيحي ... فعلّمه بها .. فقال صفوق الجربا : ولك منا بعد مع الكسوة ذلول فأعطاه الذلول وقال له : ان احوجتك الدنيا - الله لا يحوجك - فاذكرنا عند الشدايد ,, وأطلق سبيله ورحل إلى أهله مسرور ومجبور الخاطر



    وإلى لقاءٍ قريبٍ – إن شاء الله - مع قصة أخرى

    avatar
    جاسم شلال
    مشرف مساعد
    مشرف مساعد

    عدد المساهمات : 392
    نقاط : 1143
    تاريخ التسجيل : 27/09/2010
    العمر : 49

    رد: قصة بصري الوضيحي

    مُساهمة من طرف جاسم شلال في الأحد أكتوبر 30, 2011 12:14 pm

    شكرا لك على هذه المساهمة الرائعة والجميلة عن تاريخ قبيلة شمر ، وكنت اتمنى ان تعرفنا بالشيخ صفوك الجربا من هو ( الاسم الثلاثي ) باقل تقدير ، ومتى والادته وتاريخ وفاته ولو كان ذلك بنبذة بسيطة مع التقدير

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس سبتمبر 21, 2017 10:00 am