منتدى الحياة الموصلية

منتدى الحياة الموصلية

منتدى ( ادبي - علمي - ثقافي - رياضي )


    شخصيات تربوية موصلية : نوفل محمد شاكر نجم الطائي

    شاطر
    avatar
    جاسم شلال
    مشرف مساعد
    مشرف مساعد

    عدد المساهمات : 392
    نقاط : 1143
    تاريخ التسجيل : 27/09/2010
    العمر : 49

    شخصيات تربوية موصلية : نوفل محمد شاكر نجم الطائي

    مُساهمة من طرف جاسم شلال في الأحد أكتوبر 30, 2011 12:49 pm

    نوفل محمد شاكر نجم الطائي
    نوفل محمد شاكر نجم الطائي ، ولد في 12 أيلول 1954 في منطقة باب الجديد ( باب عراق) ونشأ في ظروف صعبة يمر بها البلد حيث رأى أمام عينيه أحداث الشواف ، إبان حكم الزعيم عبدالكريم قاسم , أدخله والده الكتاب كي يدرس ويحفظ القرآن الكريم وعمره ست سنوات في سنة 1960 عند ( الملا عبدالله ) الذي كان بائعاً متجولاً يبيع الكيك مدخل سينما الجمهورية مقابل بناية المحافظة حالياً ، وقام بتحفيظه (جزء عم وجزء تبارك) ، دخل وكان يحمل غداء والده من البيت إلى الفرن حيث كان صاحب الفرن لقلي البقلاوة والكليچه وفستق العبيد والرشته ، كي يوصله من دكان شيخه عزيزه إلى قرب جامع جويجاتي الحالي في شارع فاروق .
    دخل مدرسة النجاح وكان مديرها آنذاك سعيد أفندي رحمه الله ومن المعلمين (فخري أفندي) كان يدرس الصف الأول تخرج من الابتدائية عام 1965 الابتدائية في محلة السرجخانه فرع القطانيين في عام 1960 وكان مديرها آنذاك سعيد أفندي رحمه الله واذكر من المعلمين (فخري أفندي ) كان يدرس الصف الأول ، تخرج من الابتدائية عام 1965.
    التحق بالمدرسة المتوسطة (متوسطة فلسطين) قرب المستشفى الجمهوري (دورة قاسم الخياط) ، زار المدرسة الأستاذ سامي أحمد عبد الله والأستاذ شفاء العمري ( المخرج المسرحي ) وتم اختياره بعد إجراء الاختبار للتمثيل في المسرحية التراجيدية ( أوديب ملكاً) تاليف سوفوكليس، ترجمة الدكتور طه حسين ، وكان دوره هو مع الكمبارس يحمل الملكة بهودجها ، وكانت الملكة هي الممثلة العراقية ((سحر محمد)) ، انتقل بعدها إلى الإعدادية المركزية وكان مديرها الأستاذ الفاضل نزار المختار كان أباً ومربياً ومرشداً فاضلاً .
    دخل معهد إعداد المعلمين في عام 1973 الكائن في حي المثنى حينذاك ، وكان الأستاذ الفاضل أحمد جاسم الجبوري معاوناً له .
    قام بنشاطات لا صفية وانظم إلى فرقة الرواد ولكن لم يكمل المشوار مع زملائه الممثلين واقرأنه ، قام بالتمثيل في مسرح الربيع وكان حاضر معهم في المسرح المدرسي الأستاذ علي إحسان الجراح ، تخرج من المعهد عام 1975 ، التحق بالخدمة العسكرية الإلزامية في تكريت والسليمانية واربيل أنهى الخدمة العسكرية هو يتابع دراسته في قاعات النوم في البطرية بالجيش كي يحفظ ويتابع قواعد اللغة الانكليزية والمحادثة حيث كان لديه متسع من الوقت لقضاء وقت الفراغ في ملئة بهوايته للغة الانكليزية .
    أنهى الخدمة العسكرية والتحق كمعلم بمدرسة البعث الثانية في سنجار / مجمع تل قصب بقي هناك منذ 4/4/1979 كأول تعيين والتحق بعدها بخدمة الاحتياط باندلاع الحرب العراقية الإيرانية عام 1980 وبعدها انتدب إلى المدرسة كي يدرس مادة اللغة الانكليزية انتقل بعدها إلى (مدرسة الأغر ) في شارع بغداد مقابل مفرق القيارة ) القرية التي تبان من على الشارع حين سفر إلى بغداد .
    بقي هناك إلى عام 1993 – وعمل فيها كمدير مدرسة لمدة 9 سنوات ومن ثم انتقل إلى مدرسة (نعناعة) مقابل الطاقة الحرارية شارع القيارة بغداد القديم .
    بقي في قرية نعناعة مدة سنتان ومن ثم انتقل إلى محافظة تكريت للعمل في مدرسة اسديره سفلى عام دراسي كامل ومنها انتقل إلى الموصل في مدرسة (ابن سينا) في الزنجلي والتي كانت نسبة نجاحه في السادس 100٪ وزاد راتبي 200٪ وأصبح حينها معلم أول وتوالت النجاحات في النسب العالية لطلابه وأصبح معلم أول ومعلم أقدم وكرم من قبل المديرية العامة بمبلغ جيد على أثر تفوقه في دورة اليونسيف المقامة في الإعداد والتدريب ، سافر خارج العراق على حسابه الخاص للدارسة في المعهد البريطاني خلال العطل الصيفية أيام الحصار على العراق ودرس محادثه وأصوات في تركيا وبولونيا ويوغسلافيا السابقة وشارك في دورات منظمة اليونسيف وأستاذه الذي لن ينسى فضله الأستاذ حسن ساير الأحمدي المشرف الاختصاصي باللغة الانكليزية وأرسله إلى بغداد للمشاركة في الدورة التدريبية في حي العدل وتلقى معلومات كثيرة وزاخرة حول طرق التدريس الحديثة ومن أساتذته الست الدكتورة عادلة القيار مديرة المناهج العامة في العراق والأستاذ رحيم الغراوي والست الدكتورة مي فاضل مجيد ( الستراتيجات التدريسية 1 ) . ( البرنامج التدريسية ) تخرج مع زملائه الحاليين الأستاذ وعد سنجار مدير الإشراف الابتدائي الحالي ، وعبد الإله خروفه مدير مدرسة النخيل والأستاذ محمد مدير مدرسة في حي النفط ، وكان عددهم ( 20 ) قائد تربوي . وتخرج كقائد تربوي . وعند رجوعه للموصل بدأ بمشروع تدريس المعلمين في الساحل الأيمن ، المدير المشرف على المشروع الأستاذ طارق البصيري عام 2006 ، قام بتدريس ( 835 ) معلم ومعلمه الذين يدرسون الصفوف الثالثة الأولى الساحل الأيمن . بالتطبيق حول الأسلوب الحديث في التهيئة للدرس . وإستراتيجية التدريسي الحديثة . وحل النزاعات داخل المدرسة ( ونشر ثقافة السلام في المدرسة ) والمواطنة الحقة . والوسائل التعليمية . كان المشروع ناجحاً وطبق في المدارس وفتح مركز في المتوسطة المركزية وكان مدير المشروع الأستاذ طه شلاوي . وفي المحلبية والحمدانية ( برطلة ) وفي سنجار . وقد كان مشروعاً ناجحاً لتقبل المعلمين والمعلمات لفكرة الحداثة في طرح الأسلوب الجديد في التدريس .
    أَما أهمَ ما قام به من نشاطات . قام بإصدار وإعداد كتاب جديد بعنوان ( التدريس الحديث طموح وأمينات ) 214 صفحة الجزء الأول الفصل الأول ( كفايات المعلم ) والفصل الثاني ( ثقافة السلام في المدارس العراقية / والفصل الثالث (شروط التربية المواطنة الحقة)
    وقريباً في الأسواق / فيه كل ما يسر المعلم من الإستراتيجيات التدريسية / من وجه نظر حديثة . وكل ما يتعلم من عرض المادة وتهيئته الإستراتيجية الحديثة في إدارة الصف / . مهارات عرض الدرس مهارات التهيئة . مهارات الاختبارات طرح الأسئلة وطرح في المكاتب حلول وشرح لقواعد اللغة الانكليزية للصف الخامس الابتدائي / والسادس الابتدائي للكتابين كتاب الطالب والنشاط .
    لحما حقق حلول المنهج Iraq oppotunities للصف الاول متوسط حلول التمارين كافة . وكذلك حلول لمنهج الثالث المتوسط وشرح ممضل لمعنى التمارين والحلول برقم الصفحة والتمرين . وترجمة القصص الثلاث (الامير والفقير) (وثمرة الجهد) (والحرب العالمية) وحققت ملحض لحلول المنهج الجديد (فرصة العراق) المنهج الحديث للغة الانكليزية للرابع الاعدادي حلول للكتابين (الطالب) وكتاب النشاط .


      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس سبتمبر 21, 2017 10:01 am