منتدى الحياة الموصلية

منتدى الحياة الموصلية

منتدى ( ادبي - علمي - ثقافي - رياضي )


    حكايات من القرية : الضيف الغادر

    شاطر
    avatar
    جاسم شلال
    مشرف مساعد
    مشرف مساعد

    عدد المساهمات : 392
    نقاط : 1143
    تاريخ التسجيل : 27/09/2010
    العمر : 49

    حكايات من القرية : الضيف الغادر

    مُساهمة من طرف جاسم شلال في الثلاثاء مارس 22, 2011 12:25 pm

    الضيف الغادر
    كان شاب حسن الصورة والقوام جاء مهاجراً من القطر السوري ليستضيف أحد اقربائه في في قريتنا ، وبعد أن بقي عندهم مدة من الزمن أخبرهم أنه جاء لاجئاً الى العراق وأحسنوا ضيافته ، وبقي لديهم عدة سنوات حتى انه اخذ ينظر إليه أبناء القرية على انه فرد من قريتهم واحد أفراد تلك العائلة ، كان صاحب المنزل لديه ابنة صغيرة لاتتجاوز العشرة سنوات وكان هذا الشاب بمثابة العم لها ولم يخطر ببال أحد من الناس انه سوف يقوم بالغدر لأنه لدى هذه العائلة والقرية المكين الامين ، وبقي لديهم أكثر من خمس سنوات وأصبحت البنت شابة صغيرة جميلة المنظر يعجب بها كل من يراها ذات قوام رشيق ووجه فاتن وابتسامة مشرقة أخذ يغرر بها رويداً رويداً حتى وقعت في حباله وشباكه القذرة وهي صغيرة لاتعرف من الحب أو العشق شيئاً ولايوجد في تلك القرية من الشباب الكثير التي كان من الممكن أن يستميل قبلها نحوه ، فأول ما رأت من الرجال كان هو ، ولم تعرف في حياتها رجلاً سواه ، وكان ذا ثقافة لاباس بها استطاع من خلالها ان يغيري تلك الفتاة الجاهلة وفي صباح يوم شتوي استيقظت القرية على فاجعة حلت بإحدى بيوتها فاجعت لم يسبق أن مرة بها القرية أبدا إلا من خلالها سماع الحكايات هنا وهناك ، صدم اهل القرية من تلك الفعلة التي حدثت يكون يخون الأمين وكيف يسرق صاحب المال كان أميناً مؤتمنا على هذا البيت وكان كل مافيه هو تحت تصريف يديه هذا الأمر شجعه على الغدر والخيانة خطف البنت وهرب بعيداً نحو الحدود السورية ، قص الناس اثره ووجدوا قدميهما في الارض الموحلة تسير الى جنبه وربما وراءه أو عن يمينه أو عن شماله لكنهما كانا معا مما يدل على أنها كانت في حرية تامة وهما يسريان صواب الحدود السورية .

    ولم يلفح رجال القرية في ألحاق بهما ، فعادوا أدراجهم وقد خيم الحزن على أهل القرية والعار على أبيها وأشقائها وأصبح كل من في القرية يحس بالندم لأنه لم يتحذ موقفاً حازماً من هذا الضيف الذي غدر بهم جميعاً، لان الغدر بواحد من أهل القرية هو غدر بالجميع . وأخذ أهل القرية يسالوا أبو ماضي عن هذا الضيف الذي كان يقول انه ابن عمه وكيف يغدر ابن العم بعرضه لم يجبهم ولكن أقربائه في القرى المجاورة ، وبعدما حل ماحل ووقع ماوقع بداؤا يلومونه على استضافته وكيف أنهم حذروه منه في أول يوم دخل فيه بيته وقالوا انه سوف يغدر بك لا ماحاله ولكنه لم يأخذ الأمر مأخذ الجد وكيف له أن يطرد لاجئاً سياسياً على بلده وضيفاً على قريته وبلده . هنا اتضحت الصورة واخذ الناس من اهل قرية يتسألون لماذا قال أقربائه انه سوف يخون هل طبع الخيانة موروث لدى عائلته ام ان هناك سبب ما سيدعوه الى فعل ذلك بدأ الهمس وبدأت تتضح الصورة المشوشة لدى أهل القرية ويتضح الماضي وينكشف المستور ، فتبين أن جد أبا ماضي كان قد فعل مثل فعلت نوار هذه وجاء نوار لأخذ الثار والانتصار للشرف المهدور .








      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد نوفمبر 19, 2017 1:53 am